loader image

أنماط تصميم الحدائق المنزلية

في هذا المقال نتعرف على أنماط تصميم الحدائق المنزلية ولكن في البداية لابد النظر في جمال خلق الله وأن في رؤية هذا الجمال تستريح النفس وتبتهج.

جاء الاهتمام بجعل حديقة في المنازل لتبعث الراحة لأهل الدار ولتكون متنفس يجتمعون به ويتنعمون بجمال الزهور والأشجار المنسقة.

لذلك لزم أن يكون هناك اطلاع ومعرفة بأنواع و أنماط تصميم الحدائق المنزلية والنباتات ونموها والعناية بها والتناسق في حسن اختيارها وجعلها في المكان المناسب.

أهمية الحدائق المنزلية

 

جاء الاهتمام بجعل حديقة في المنازل لتبعث الراحة لأهل الدار ولتكون متنفس يجتمعون به ويتنعمون بجمال الزهور والأشجار المنسقة.

لذلك لزم أن يكون هناك اطلاع ومعرفة بأنواع و أنماط تصميم الحدائق المنزلية والنباتات ونموها والعناية بها والتناسق في حسن اختيارها وجعلها في المكان المناسب.

وأهمية الحدائق تعود إلى دورها في :

–      إبراز جمال مبنى وواجهة المنزل.

–      توفير الظلال والحماية من حرارة الشمس وتلطيف الجو .

–      تنقية البيئة من الأتربة وتقليل التلوث الصناعي .

–      كسر حدة الرياح والعواصف الترابية وتثبيت التربة .

–      توفير أماكن هادئة للعب الأطفال في مأمن من الحوادث المختلفة .

أنماط تصميم الحدائق المنزلية

النظامي أو النمط الهندسي المنتظم

غالبا ما يكون التماثل ثنائيا أو رباعيا أو دائريا.

في التماثل الثنائي يقسم الموقع إلى قسمين بمحور طولي، ويتم تنسيق كلاهما في تماثل مع للآخر، وتكون الممرات متوازية الأضلاع والأحواض مربعة أو مستطيلة.

أما في التماثل الرباعي فيقسم الموقع إلى أربعة أقسام بمحورين متعامدين وتنسيق الأقسام بطريقة واحدة ويتبع هذا النظام في الأرض المستوية المربعة أو المستطيلة.

في التماثل الدائري يراعي التكرار بأشكال دائرية أو بيضاوية حول مجسم زينة أو نافورة أو حوض وسطي للأزهار، وفي الحدائق المتناظرة تكون المسطحات قائمة الزوايا أو بأشكال هندسية منتظمة وتكون الممرات مستقيمة متناسبة مع أحواض الزهور في شكلها وترتيبها وتزينها مثل هذه الحدائق بالممرات المرصوفة والمعرشات والنافورات ومجسمات الزينة.

النظام الطبيعي

النظام الطبيعي يراد منه أن تكون الحديقة كالطبيعة دون تقسيم أو تنظيم ثنائي أو رباعي.

وهكذا يارك النمط أو التنظيم للصدفة.

قد يساء استخدام هذا النظام بسبب عدم المعرفة به والارتجال الخاطىء.

 

ويستخدم هذا النظام عادة للحدائق العامة والمتنزهات.

النظام الحديث

هذا النظام يجمع بين نظام الطبيعة وبين النظام الهندسي حيث يقوم بتقليل حدة الهندسة ويقربها للبساطة.

أنواع الحدائق

الحديقة الأندلسية

تتميز الحدائق الاندلسية بظهور الطابع العربي الاسلامي العريق فيها.

حيث تزينها أسوار الأشجار العالية والازهار المتسلقة، وتتزين ممراتها باستخدام أحجار الفسيفساء.

توضع فيها النافورات الجميلة وأحواض الأزهار التي يملأ شذاها العطر المكان وتسحر العيون وتنسيقها الرائع.

الحديقة الإنجليزية

تحتوي الحديقة الانجليزية على مساحات واسعة بأشجار متناثرة دون انتظام وممرات ضيقة وأنواع محدودة من الأزهار.

تمتاز  الحديقة الإنجليزية ببساطة التخطيط ويستخدم فيها جدران توضع بجانبيها المقاعد وتزرع عليها بعض أنواع النباتات المتسلقة. 

الحديقة اليابانية

اليابان أمة عريقة في مضمار الحدائق.

إذ تمتاز الحديقة اليابانية بترتيبها كالطبيعة بكافة محتواها فتجد :

  • التل
  • الوادي
  • المستنقع
  • الحجر
  • الجسر
  • الأكشاك اليابانية التقليدية
  • المظلات
  • مساقط المياه 
  • التنسيق غير المتناظر

ك كما تتميز الحدائق اليابانية بإضافة اللمسات التي تعتني بانتقاء أنواع صغيرة من الأشجار والشجيرات وزراعة العديد من الأزهار وغيرها.

الحديقة الفرنسية

تتميز بالزخرفة المعمارية والتناظر بين أجزائها التام و التنسيق المنتظم والبرك ذات الأشكال الهندسية والأشجار المشكلة جيداً كما في حدائق قصر فرساي وغيرها من حدائق العصور الوسطى والتي تصور تماماً هذا النوع من الحدائق.

خطوات تصميم الحديقة المنزلية

عند العمل على تصميم حديقة منزلية لابد من مراعاة العديد من الأشياء حتى يمكن أن تصل إلى نتيجة رائعة ومرضية مثل :

–  دراسة الأرض التي ستنشأ فيها الحديقة، اتجاهها وما يحيط بها وعلى ماذا تطل..

–  فحص تربة الحديقة وتحليلها في المختبر لمعرفة مدى صلاحيتها للزراعة، فإذا كانت صالحة للزراعة تسوى للمناسيب المطلوبة ، أما إذا كانت غير صالحة للزراعة فتستبدل بتربة صالحة لعمق 75 إلى 100سم .

–  معرفة إمكانية صاحب المنزل، حتى يكون تخطيط الحديقة بما يتناسب ووضعه..

–  عمل مخطط تفصيلي للحديقة بمقياس رسم مناسب وعادة يكون بمقياس رسم يتراوح بين 1سم إلى 100م أو1سم إلى 500 م ليسهل تنفيذ المخطط.

–  من الضروري أن يكون التصميم بالطراز الذي يتناسب مع مساحة الأرض وهيكل البناء ورغبات مالك المنزل مع مراعاة أن تكون البساطة في التصميم هي السمة السائدة.

أهم العوامل في تصميم الحدائق المنزلية

السيادة

وهي مراعاة تحقق سيادة عنصر أو وجه معين على باقي العناصر في الحديقة.

مثل شكل هندسي أو نافورة أو تمثال أو نوع محدد من النباتات أو رمز أو منحوتة على أن يكون له قوة جذب الانتباه

التصور أو التخيل المسبق

قبل التصميم يجب عمل التصور العام حتى لا يفسد التصميم مستقبلا.

خيارات جمالية يجب مراعاتها

في حالة وجود مجموعتين مختلفتين من الأشجار يمكن الربط بينهما بمجموعة ثالثة متوافقة مع ألوان المجموعتين.

يمكن إعطاء الشعور بالاتساع في الحديقة من خلال زيادة استخدام الألوان الهادئة مثل الأزرق والرمادي والأخضر الفاتح.

كما يمكن زيادة المساحة من خلال زراعة الأشجار والشجيرات بجانب المسطحات مباشرة.

يراعى عدم استخدام اللون الأصفر والليموني الباهت في الخلفية لأنه يعمل على تقريب المسافات ويجعل الحديقة تبدو أصغر.

من الأفضل عدم الإكثار من استعمال اللون الأبيض إلا إذا كنت تريد الحد من الملل.

اللون الأبيض ضعيف الأثر في التصميم.

يجب مراعاة استخدام ألوان المنشآت في الحديقة مثل المظلات والأقواس لأنها تلعب دوراً كبيرا في التكوين اللوني في الحديقة.

الحدائق الواسعة من الأفضل أن تتم زراعة نباتات لها ألوان حمراء أو صفراء أو درجات من الأخضر الداكن.

 الألوان الحمراء والقرمزية والذهبية تمنح الحديقة القوة والنشاط.

تعطي الألوان الزرقاء والبنفسجية والرمادية الإحساس بالمساحة الكبيرة.

يعمل اللون الأصفر وكافة مشتقاته على تقريب المسافات.

لقراءة المزيد عن تصميم الحدائق بإمكانك الإطلاع على قسم مقالات سرايا 

شارك الصفحة

Share on twitter
Share on facebook
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on email

تحتاج استشارة مهندس لمشروعك؟

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة سرايا الذوق الراقي © تصميم ديزلاين

شعار سرايا

نبحث عن المبدعين!